نبض تلتقي بالطلاب المشاركين بمؤتمر طلاب الطب الثامن في مسقط

مجلة نبض (حسام البقميلقاءات):التقت نبض بعدد كبير من طلاب الطب المشاركين في مؤتمر طلاب الطب الثامن واللذي اقيم في مسقط. وذلك ضمن التغطيات اللتي قامت بها المجلة.

كان من ضمنهم الطالب سعد الغامدي من جامعة الملك خالد. حيث كان أول الواصلين لمدينة مسقط لحضور المؤتمر ضمن احصاءيات المؤتمر ، وكان من الظريف التحدث معه عن سر الأسبقية في التواجد وسؤاله عن انعكاس المؤتمر وأهميته. يقول سعد: أن ذلك كان مصادفة وأنه قرر الوصول للمؤتمر قبل عدد أيام كافي ليحاول ترتيب نفسه وأنه تعود على ذلك دائماً ، وأضاف أن مثل هذه المؤتمرات تنعكس ايجابيا على الطالب. وتساعدنا نحن طلبة الطب على التواصل والتعارف مع اخوتنا الطلبة من جميع كليات الطب بدول الخليج والذي يعطي لنا دفعة أكبر في مواصلة الجهد والتنافس الشريف في مجال الأبحاث .

وقامت المجلة بإجراء العديد من اللقاءات الأخرى التي كان جميع المشاركين فيها يؤكدون أهمية استمرار مثل هذه المؤتمرات لما فيها من الفائدة الكبيرة التي تنعكس على طلاب وطالبات الطب .

وعبر الطالب حمد الفريان في السنة الأولى من كلية الطب بجامعة الدمام : أنه رغم أنه في بداية مشوار الطب أنه لم يكن متوقع لما تفاجئ به من الجو الأكاديمي والتقارب بين طلبة الطب وما ساعده وحثه كثيراً للعودة للمؤتمر في العام القادم بالمشاركة ببحث منافس بإذن الله.

وعبرت الطالبة شذى الشريف بالسنة السادسة : عن فرحتها بالمشاركة والتواجد في هذا المؤتمر وقالت: إن مشاركتها بمعرض جامعتها في معرض الأنشطة الطلابية كان خلفه دوافع كثيرة أهمها مشاعر الانتماء والفخر بالوطن وبمؤسساته العلمية وصروحه الشامخة والتي من أهمها الكلية التي تنتمي لها بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز

وفي لقاء مع الطالب محمد المصعبي في السنة الثالثة بكلية الطب من جامعة الامارات العربية المتحدة يقول محمد : أن ما شدّ انتباهه العدد الكبير من ورش العمل التي رافقت المؤتمر. والتي تهتم بمواضيع جداً هامة ولتي كان جميع الطلاب يتمنوا المشاركة بأكثر عدد ممكن منها ، وتحدث عن مدى الاستفادة الكبيرة التي انعكست عليه من خلال المشاركة بالمؤتمر.

وأضاف الطالب محمد البار بالسنة السادسة من جامعة الملك عبدالعزيز : أن حضور المؤتمر في حد ذاته والاطلاع على الأبحاث ومحاولة قراءة وتعلم طرق الاستفادة من الأبحاث الطبية يساعد كثيراً طالب الطب في تشجييعه على العمل الجاد على نفسه حتى يصنع له مقعداً في عالم البحث العلمي ، وشكر المنظمين على جميع ما تم تقديمه من عمق المشاعر الطيبة التي لمسها في التنظيم الجيد للمؤتمر

الطالب صالح سعد بالسنة السادسة بجامعة الملك سعود يشعر أنه يمثل وطنه أولاً ثم جامعته وهو شعور جداً رائع ومثل هذه المؤتمرات تقارب من أبناء الخليج العربي وتزيد في معاني الوحدة في نفوس أبناء دول مجلس التعاون الخليجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى