برنامج جديد للتصدي للسمنة بين المراهقات

مجلة نبض (CNN): ساعد برنامج مخصص للفتيات على مكافحة السمنة، الظاهرة المنتشرة التي تعاني منها ثلث المراهقات بالولايات المتحدة الأمريكية.
البرنامج، الذي نفذه “مركز كايزر بيرمانتي لأبحاث الصحة”، أجرى أول دراسة خلصت إلى نتائج طويلة المدى، ساهمت في خفض أوزان المشاركات، بتفادي الوجبات السريعة، وبالمزيد من التفاعل مع بقية أفراد الأسرة من خلال تناول وجبات الطعام معا.
وصمم البرنامج، ومدته ستة أشهر، بالتركيز على خفض حجم الحصص الغذائية، وتحديد نوعية حمية تعتمد على تقليل الوجبات السريعة، وتناول المشروبات المحلاة، وممارسة التمارين الرياضية لمدة 5 أيام في الأسبوع على الأقل. كما نظمت جلسات أسبوعية لتوعية الآباء حول كيفية تقديم الدعم لبناتهم المشاركات في البرنامج المكثف.
وجرى تقسيم المشاركات، وعددهن 208 فتاة يعانين من السمنة،  وتراوحت أعمارهن بين سن 12 إلى 17 عاماً، إلى مجموعتين، الأولى أخضعت للبرنامج الجديد، في حين تابعت المجموعة الثانية برنامجاً تقليدياً حول كيفية تغيير أنماط معيشتهن.
وأشار الباحثون إلى أنه ورغم التراجع الضئيل في أوزان المشاركات، إلا أنه ظل راسخا ومتواصلاً مع مرور الوقت.
الدكتورة لين ديبرا، التي أشرفت على البرنامج، علقت على ذلك بالقول: “نحو ثُلث المراهقات، بين سن 12 و17 عاماً، يعانين من زيادة الوزن أو السمنة، ويرجح أن تواصل الكثيرات منهن على هذا المنوال مع التقدم بالسن.”
وتابعت: “دراستنا تظهر أن برامج التدخل قد تساعد هؤلاء الفتيات في تحقيق نجاح على المدى الطويل للتحكم بأوزانهن، وكذلك تعلم عادات جديدة من شأنها ان تترسخ مع التقدم بالعمر.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى