جمعية السرطان تكرم طلاب الطب المساهمين في أعمالها

مجلة نبض (تحرير: علي البحري / تصوير: سعد الشمري):خلال حفل تكريم طلاب وطالبات كلية الطب المساهمين في أعمال جمعية السرطان السعودية في الاحساء وذلك يوم السبت الماضي ٣/فبراير .

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية السرطان السعودية في الإحساء ونائب رئيس غرفة صناعة وتجارة الأحساء الأستاذ/ محمد بن عبدالعزيز العفالق بأن شباب الأحساء سباقون لخدمة هذا الوطن في كل مجال من مجالاته ، ولذلك فهم يحبون العمل التطوعي ويساهمون فيه رغم ما لديهم من أعمال والتزامات كل ذلك ابتغاء مرضات الله عزوجل ثم خدمة هذا الوطن ، و ما ادل على ذلك من مشاركة طلاب وطالبات كلية الطب في تنظيم وتنفيذ حملة الشرقية وردية 3 والتي أقامتها جمعية السرطان السعودية في مجمع العثيم مول التجاري لمدة 16 يوم ، كانوا خلالها خير سفراء لشباب الأحساء بابتسامتهم واستقبالهم وتوجيهاتهم وتعريفهم للزوار عن الحملة وأهدافها ، استقبلوا خلالها أكثر من 9533 زائر وزائرة ، ثقفوا خلالها قرابة 5198 سيدة ، و دربوا 3437 سيدة على عملية الفحص الذاتي للثدي.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في حفل تكريم أكثر من 81 طالب وطالبة من طلبة كلية الطب بجامعة الملك فيصل من المشاركين في الأعمال التطوعية بجمعية السرطان السعودية في الاحساء .

وكان الحفل والذي أقيم بقاعة النشاط الثقافي بكلية الطب و حضره وكيل كلية الطب للشؤون السريرية الدكتور عبدالرحمن الملحم ووكيل الكلية للشؤون الاكاديمة الدكتور عبدالرحمن السلطان ومدير عام جمعية المعاقين بالاحساء الأستاذ عبداللطيف الجعفري و عضو مجلس إدارة جمعية السرطان السعودية في الأحساء ورجل الأعمال شاكر العليو والمدير الإداري لجمعية السرطان السعودية في الأحساء عماد بن احمد الجعفري وقدمه الطالب عزام الجعفري، قد بدأ بآيات من القران الكريم تلاها الأستاذ عبدالله العبدالواحد بعد ذلك القى الدكتور عبدالرحمن الملحم كلمة الكلية شكر خلالها الطلاب والطالبات الذين شاركوا في جميع الحملات التوعوية التطوعية التي نفذتها الجمعية والكلية خلال الأيام الماضية ،

مؤكداً بأن طلاب وطالبات الطب رغم التزامهم الدراسي وصعوبة دراستهم إلا أنهم أثبتوا أنهم قادرين على المشاركة في الأعمال التطوعية والمساهمة فيها بل إن طلاب وطالبات الطب المشاركين في الاشطة التطوعية متميزين دراسيا وسلوكياَ.

بعد ذلك شاهد الجميع عرضا مصوراً عن فعاليات الحملة والبرامج المصاحبة لها من إعداد الطالبين عزام الجعفري وسعد الشمري ، ثم ألقى العفالق كلمته ،بعدها تم تكريم الطلاب والطالبات والتقطت الصور التذكارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى