محافظ جدة يفتتح المؤتمر العالمي الثالث لكلية طب الأسنان بالجامعة

مجلة نبض(جامعة الملك عبدالعزيز): نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة افتتح صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ  جدة  المؤتمر العالمي الثالث لكلية طب الأسنان بالجامعة والمعرض المصاحب له، وذلك ظهر يوم الاثنين 19/4/1433 هـ بفندق هيلتون جدة، بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات وجمع من الأطباء  والمتحدثين المتخصصين والطلاب والطالبات.
وقد ثمن معالي مدير الجامعة افتتاح سمو محافظ جدة لهذا المؤتمر وعمله من أجل إقامة المؤتمرات والفعاليات العلمية، ومنها المؤتمر العالمي الثالث لكلية طب الأسنان الذي يسلط الضوء على جميع المجالات البحثية والعلمية والإكلينيكية بهدف الإطلاع على المستجدات الحديثة في هذا المجال، وأشار معاليه إلى أن المؤتمر يعقد على مدى ثلاث أيام، وسيتخلله العديد من الفعاليات من بينها  الجلسات العلمية بالإضافة إلى المعرض المصاحب الذي يشارك فيه أكثر من 25 عارضاً يمثلون أكثر من 150 شركة عالمية متخصصة في مجال طب الأسنان.
وقد بين معالي مدير الجامعة أن هذا المؤتمر يسعى إلى تحقيق عدة أهداف من بينها تهيئة جيل من الباحثين وتنمية مهاراتهم وتعميق خبراتهم من أجل تحقيق التفوق العلمي والأكاديمي والمهني والاحترافي في مجال طب الأسنان .
من جهته أكد الدكتور عبدالغني بن إبراهيم ميرة عميد كلية طب الأسنان ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر أن الهدف من إقامة مثل هذه الفعاليات هو إثراء مجال طب الأسنان  في المملكة بكل ما هو جديد من أبحاث علمية وتقنيات حديثة تساعد العاملين في هذا المجال على تطوير عملهم أكاديميا وبحثياً وعلاجياً، وأضاف ميرة أن المؤتمر يسعى إلى تبادل الخبرات عن طريق استقطاب العديد من المتحدثين العالميين من دول أوروبا وأمريكا ومن العالم العربي وكذلك من أبناء المملكة المتميزين بالإضافة إلى إقامة ورش عمل تشرح وتقدم المستجدات والتقنيات العلاجية في مختلف تخصصات طب الأسنان.
وأضاف رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر أن الفعاليات تتزامن مع احتفال الكلية بمرور خمسة وعشرين عاماً على إنشائها وتميزها، لذلك نظمت الكلية هذا التجمع العلمي الكبير باستقطاب أكثر من 20 متحدثاً عالمياً من داخل المملكة وخارجها، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة وافقت على مشاركة أكثر من 150 ورقة علمية تتضمن أحدث المستجدات في مجال طب وجراحة الفم والأسنان بالإضافة إلى الملصقات العلمية وست ورش عمل لعدد من المتحدثين العالميين.
وقد عبر الدكتور ميرة عن سعادته ببلوغ عدد المشاركين  إلى 1500 مشارك ومشاركة من خلال التسجيل المبكر للمؤتمر، في إنجاز هو الأول من نوعه على مستوى المملكة.
الجدير بالذكر أن حفل الافتتاح بدأ باستقبال سمو محافظ جدة، ثم عزف السلام الملكي، كما تم عرض فيلم وثائقي لكلية طب الأسنان وتوزيع للدروع التذكارية ، عقب ذلك عقدت جلسات المؤتمر لليوم الأول في مختلف تخصصات طب الأسنان وقد تناولت المحاضرات العديد من الموضوعات منها محاضرة الابتسامة اللثوية للبروفيسور حسام ناوزاري الأستاذ المساعد ورئيس قسم الأنسجة المحيطة بالأسنان المتقدم من جامعة جنوب كاليفورينا بأمريكا وقد تحدث عن حالات الابتسامة اللثوية وأهمية التشخيص الدقيق ووضع الخطط العلاجية لها من حشوات تقويم الأسنان والجراحات اللثوية المناسبة لكل حالة.
وشارك البروفيسور ناوزاري بمحاضرة أخرى عن زراعة الأسنان مقابل الحفاظ على السن الطبيعي والتي عرض فيها تبصرة علمية في مجال زراعة الأسنان.
من جانبه قدم الدكتور إدوارد مكلارين من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية محاضرتين الأولى بعنوان: “حروب السيراميك” تحدث فيها عن استخدامات الخزف في طب الأسنان والحشوات التجميلية والدور الفعّال للخزف في ظهور تلك الحشوات بالشكل التفصيلي الذي لم تتقنه الأجهزة الحديثة بعد، كما تحدث في محاضرته عن التقنيات المستخدمة في العيادات والمعامل، مشيراً إلى تقليل الطبقات المستخدمة لعمل القشرة التجميلية للأسنان الأمامية.
وعرض البروفيسور كريستر دالين أستاذ قسم المواد الحيوية بجامعة جوتنبرغ بالسويد محاضرة بعنوان: “التوجهات الحالية في عملية إعادة بناء العظام الموجه” ركز فيها على أحدث النتائج المتعلقة بالآلية البيولوجية في تجديد العظم الموجه والتطبيق السريري لها.
ثم عرض المؤتمر بعض أبحاث الدراسات العليا وذلك للحصول على جائزة أفضل بحث ومنها بحث للدكتورة ميمونة بادحدح من مستشفى الملك فهد العام عن التوافق النسيجي للجسيميات النانونية لبعض المركبات على أعضاء الجسم المختلفة، وبحث للدكتور باسل محمد من كلية ابن سينا بجدة عن تقييم إزالة الطبقة الماسحة ونتوء بقايا المواد والمطهرات من جذر السن باستخدام إبر الري المغطاة.
كما قدمت الدكتورة خلود بغلف بكلية طب الأسنان بالجامعة بحثاً  عن تأثير الربو والأدوية المستخدمة في علاجه على تسوس الأسنان وخصائص اللعاب لدى الأطفال، فيما عرضت الدكتورة ريم محمد من كلية طب الأسنان بالجامعة بحثاً عن التقييم السريري والبكتيري لمادة الاكسيليتول على التسوس ومستوى المكورة العقدية على المرضى الذين يضعون تقويم الأسنان الثابت.
من جهتها شاركت الدكتورة منال معاشي من كلية طب الأسنان بالجامعة ببحث حمل عنوان تقييم التغيرات في صحة الفم المتعلقة بالحياة في الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
وعرضت الدكتورة هند الفاضلي والدكتورة بشائر عبدالهادي من كلية طب الأسنان بالجامعة بحثين الأول بعنوان: إصابات الأنسجة المحيطة بالأسنان الأولية لدى مجموعة من الأطفال في مدينة جدة والثانية بعنوان إصابات الأجزاء الصلبة من الأسنان في التسنين الأولي لدى مجموعة من الأطفال في مدينة جدة.
كما شارك الدكتور ياسر عثمان أخصائي التعويضات السنية الثابتة ببحث عن التحليل الطيفي لسيراميك اليتريا زركونيا”  باستخدام سماكات مختلفة للسيراميك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى