افتتاح فعاليات الملتقى الخليجي السابع للكليات الصحية

مجلة نبض(يوسف المحمديسامي الرشيدي): أفتتحت يوم أمس فعاليات الملتقى الخليجي السابع للكليات الصحية و الذي يستمر لمدة أربعة أيام ، وبمشاركة 120 طالب من 9 جامعات سعودية ومشاركة ستة طلاب من دولة عمان الشقيقه ممثلة بجامعة السلطان قابوس. تحت شعار ” مهارة و تميز ” ، شارك في هذا الملتقى عدد من اللجان الطبيه من جميع أنحاء المملكه بالاضافة إلى دول الخليج العربي.
وقد بدأت الفعاليات برياضة المشي من المسجد النبوي إلى قباء إتباعًا لسنة النبي صلى الله علي و سلم بالمشي يوم السبت إلى قباء، بعد ذلك أقيمت ندوه إفتتاحيه تعريفا بالملتقى و أهدافه. تحدث فيها كلا من الدكتور صالح الأنصاري و الدكتور أحمد أزهر و الدكتور عمر باطوق وقد دار الحديث حول المهارات المطلوبه في الطبيب المسلم و كيفية إكتساب و تطوير المهارات اللازمه، ذلك أن الجامعات لا تهتم بتطوير المهارات بقدر إهتمامها في المادة العلميه.
بعد ذلك أقيمت محاضرة للدكتور صالح الانصاري تحت شعار تجربتي مع المشي تحدث فيها عن اهمية المشي في الحفاظ على الصحه كطبيب و ذكر فيها عدد من المؤلفات المهتمه في موضوع المشي و بعض النصائح حول الموضوع كما ذكر الدكتور الأنصاري أنه فخور جدا بإدخال برنامج المشي بقوه في برنامج اللجان الطبيه و فعالياتها.
ومن ثم أقيم الحفل الإفتتاحي بحضور وكيل كلية الطب للشؤون الأكاديميه الدكتور محمد الزللي و الأمين العام المساعد للتخطيط و التطوير بالندوه الدكتور منير تبعه حفل إنشادي مصاحب.
و استضاف الملتقى الدكتور وليد فتيحي و الدكتور محمد عمر بادحدح احمد ازهر عمر باطوق مقدم رساله للشباب بأن يستكملوا نشاطاتهم التطوعية وزيادة مهاراتهم اللاصفية من خلال المشاركة في مثل هذه الملتقيات.
كما صرح لنبض د.صالح الأنصاري أن هذا الملتقى يأتي بعد سلسلة ملتقيات صحية في عدد من المناطق يهدف من خلالها الى اكمال و تطوير مهارات الطلاب الغير صفية. وهذي الملتقيات انطلقت منذ عام 2000 م كان منها خمسه في ابها وكان السادس في لبنان.
الجدير بالذكر أن منظمين الملتقى استخدموا استراتيجيه جديده وهي أن يكون الإعداد والتنفيذ بواسطة الطلاب وبإستخدام وسائل التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى