تحت شعار "سلامتك غايتنا" :جامعة المؤسس تطلق أكبر حملة توعوية في مجال الطوارئ

مجلة نبض- جامعة الملك عبدالعزيز:
أطلقت جامعة الملك عبدالعزيز فعاليات حملة توعوية هي الأكبر من نوعها في مجال الطوارئ تحت شعار “سلامتك غايتنا” وتستمر طيلة الشهر الجاري، وتستهدف 60 ألف طالب وطالبة وعضو هيئة تدريس ومنسوب في الجامعة.

وقد دشن الحملة نيابة عن معالي مدير الجامعة سعادة وكيل الجامعة للمشاريع الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل وكيل الجامعة للمشاريع ورئيس لجنة الطوارئ ظهر يوم الاثنين 8/11/1433هـ، في مكتبه بوكالة الجامعة للمشاريع بحضور عدد ممثلي قطاعات الجامعة المختلفة .

وتشمل الحملة التي يشارك فيها الدفاع المدني وحرس الحدود، والهلال الأحمر السعودي، على معارض توعوية ودورات تدريبية يشارك فيها نخبة من المختصين في مجال الطوارئ يتم خلالها تدريب منسوبي الجامعة والقطاعات الحكومية المشاركة على كيفية التعامل مع الكوارث وطريقة التواصل مع الجهات المختصة، كما تنظم الحملة حملات للتبرع بالدم تستمر مدة أسبوع في المستشفى الجامعي، إضافة إلى زيارات ميدانية ومسيرة للقطاعات الحكومية المشاركة في الحملة تجوب الجامعة.

وأوضح وكيل الجامعة للمشاريع ورئيس لجنة الطوارئ أن الحملة تأتي بتشجيع ودعم منقطع النظير من معالي مدير الجامعة والذي كان متابعاً لكل صغيرة وكبيرة في لجنة الطوارئ، حيث تستهدف الحملة جميع طلاب وطالبات وأعضاء وعضوات هيئة التدريس والإداريين والعاملين بالجامعة والذين يزيد عددهم عن 60 ألف، مضيفاً أن هذا العمل سيتم على مراحل مبرمجة، الهدف منها هو إيصال طموحات وتطلعات لجنة الطوارئ، مشيراً إلى إن الحملة تعد الأكبر من نوعها في الجامعة حيث تحظى باهتمام كبير من الجميع سواء من داخل الجامعة أو من خارجها.

من جهته قال الدكتور إبراهيم جمعة المشرف على الحملة “أنه سيتم من خلال الحملة توعية منسوبي الجامعة وطلابها وطالباتها وأعضاء هيئة التدريس في مجال الطوارئ بمشاركة الدفاع المدني وحرس الحدود والهلال الأحمر السعودي، وستشارك جميع قطاعات الجامعة في الحملة حيث سيتم تنظيم معارض توعوية في نقاط مختلفة في الجامعة على مدار أسبوع، كما سيتم عمل زيارات ميدانية إضافة إلى دورات تدريبية في الإسعافات الأولية تستهدف العاملين في مجال الطوارئ وكذلك الطلاب والطالبات، والهدف الأسمى بالطبع هو تعريف الجميع بلجنة الطوارئ ومهامها ومعرفة مواقع الإخلاء وطرق التواصل معها، حيث أن للجنة رقم موحد على الجميع حفظ هذا الرقم وهو 6951111، مضيفاً أنه تم إنشاء موقع الكتروني خاص بلجنة الطوارئ”.

فيما أوضح المهندس سعود الصيعري أن هذه الحملة يعقبها فعاليات مختلفة ومتنوعة في مجال الطوارئ والكوارث من خلال عقد الدورات التدريبية والندوات والمؤتمرات العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى