6 حالات تسبب أورام الأنف الحميدة..ما هي؟

مجلة نبض-CNN:

أورام الأنف الحميدة عبارة عن زوائد غير مؤلمة تتدلى مثل قطرات الدمع على بطانة الممرات الأنفية أو الجيوب الأنفية.
وتتراكم هذه الأورام على الالتهابات وتسد المسالك الهوائية.
أورام الأنف الحميدة ليست سرطانية، ولكنها تحتاج إلى المعالجة.
تعرف إلى الحالات التي يمكن أن تسبب أورام الأنف:

1. التهاب الجيوب الأنفية المزمن
قد يحدث التهاب الجيوب الأنفية المزمن، إذا استمرت “عدوى الجيوب الأنفية” لأسابيع وشهور. وقد تعرضك هذه الحالة لخطر أكبر للإصابة بأورام الأنف الحميدة.
ويجب اخبار الطبيب في حالة انسداد أو سيلان الأنف، وضغط الجيوب الأنفية، أو فقدان حاسة الشم أو التذوق لمدة 10 أيام أو أكثر.

2. الربو
تعاني نسبة حوالي 39٪ من المصابين بالربو من الزوائد الأنفية، أي “السلائل الأنفية والربو المرضي”.
وبينما تعرضك الإصابة بالربو لخطر الإصابة بالسلائل الأنفية، فإن العلاقة بينهما تسير في اتجاهين.

3. حساسية الأنف
تسبب حساسية الأنف التهاباً قد يؤدي إلى الزوائد الأنفية.
ويتواجد نوعان من التهاب الأنف التحسسي: الموسمي والدائم.

4. التهاب الجيوب الفطري التحسسي
يمكن أن تسبب الفطريات التهاب الجيوب الأنفية الفطري التحسسي، الذي يبطئ أو يمنع تصريف المخاط من الجيوب الأنفية.
وقد يضر التهاب الجيوب الأنفية الفطري التحسسي بالبصر وحاسة الشم إذا لم يتم علاجه.

5. حساسية الأسبيرين
وقد تسبب حساسية الأسبيرين مشاكل في التنفس تهدد الحياة، وقد تؤدي إلى تفاقم التهاب الأنف وتشجع على تكوين الزوائد الأنفية.

6. التليف الكيسي
اضطراب وراثي يتسبب في تراكم المخاط في الجسم وإغلاق الشعب الهوائية، مما يؤدي إلى التهابات الرئة ومشاكل التنفس والزوائد الأنفية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مجلة نبض تحتفل بمرور 10 سنوات، بحلتها الجديدة
This is default text for notification bar