مفتاح السعادة للآباء؟ التواجد مع الأطفال حديثي الولادة

مجلة نبض-CNN:
أحدثت الأبوة تغييرات غير متوقعة في حياة جيمي كيت. ومن المؤكد أن المقيم في ويست دي موينز بولاية أيوا كان يعلم أنه كأب جديد سينام أقل. ونعم، لقد اعتقد أنه سيكون هناك الكثير من تغيير الحفاضات والتجشؤ. ولكن منذ أن وُلد ابنه بيريك في 24 أغسطس، لاحظ مدير وكالة التأمين البالغ من العمر 35 عامًا تحولًا جوهريًا: إنه أكثر سعادة.

وبينما أن كيت بالتأكيد ليس الأب الجديد الوحيد الذي شعر بهذه النشوة، فقد أشارت الأبحاث الحديثة إلى أن هذه المشاعر الجيدة في الأبوة المبكرة يمكن أن تؤدي إلى عدد أقل من حوادث الاكتئاب في المستقبل.
وأظهرت إحدى الدراسات، التي نُشرت في وقت سابق من هذا الشهر، أن الآباء ربما يحتاجون إلى إجازة أبوة مدفوعة الأجر مثلها مثل الأمهات.

وقال اولاجيد باميشيغبين المؤلف الرئيسي للدراسة وأستاذ علم النفس المساعد في جامعة ولاية كاليفورنيا، لونج بيتش، إن زيادة مشاركة الآباء مع الأطفال بشكل عام يمكن أن تحسن الحياة لجميع أفراد الأسرة.
وأجرى المحققون مقابلات مع 881 من الآباء من ذوي الدخل المنخفض والمتنوعين عرقياً، ووجدوا ثلاثة مؤشرات تنبأت بمعدلات أقل للاكتئاب خلال السنة الأولى: مقدار الوقت الذي يقضيه الوالد مع المولود الجديد، والقدرة على أداء المهام الأساسية مثل تغيير الحفاضات والتغذية، والقدرة على تقديم الدعم المادي.
ولفهم الروابط، قام باميشيغبين وأربعة من زملائه بتقييم أعراض الاكتئاب على ثلاث فترات على مدار السنة الأولى: شهر واحد، وستة أشهر، و 12 شهرًا. واعتمد الفريق على مقياس ادنبره للاكتئاب بعد الولادة، وهي أداة أُنشئت لتحديد النساء المصابات باكتئاب ما بعد الولادة.
ويحتوي المقياس على 10 أسئلة حول الحالة النفسية الحالية للأشخاص، ويطلب من المستجيبين الإجابة بناءً على ما شعروا به على مدار الأسبوع الماضي.
وتعاني نسبة حوالي 10 ٪ إلى 20 ٪ من الأمهات من اكتئاب ما بعد الولادة، في حين أن ما يقرب من 8 ٪ إلى 10 ٪ من الآباء أبلغوا عن صراعات مماثلة، وفقًا للدراسات.
وقال باميشيجبين، وهو أب لولدين يبلغان من العمر 5 أعوام وعامين إن “هناك مكون هرموني لاكتئاب ما بعد الولادة للأمهات، لكننا تعلمنا على مر السنين أن مشكلات الصحة النفسية ليست مدفوعة بيولوجيًا فقط”، مضيفاً أن الآباء “يتأثرون بنفس العوامل التي توتر الأمهات. ولكن طريقة تعاملهم مع هذه التأثيرات مختلف”.
وفي الأوساط البحثية، تُعرف هذه الظاهرة باسم اكتئاب ما بعد الولادة الأبوي. ويعتقد الخبراء أنه ناتج عن العديد من العوامل.
أما أحد أكبر هذه المشاكل فهي الحرمان من النوم، والذي، كما يعلم أي والد، أمر لا مفر منه في الأشهر القليلة الأولى من حياة الطفل. وربطت العديد من الدراسات الحديثة في السنوات القليلة الماضية قلة النوم بالاكتئاب. وذهبت إحدى الدراسات إلى حد القول إن قلة النوم يمكن أن تسبب تغيرات كيميائية عصبية في دماغ الوالد الجديد.
وأشار تحليل آخر إلى أن المعدل الذي يعاني منه الرجال من اكتئاب ما بعد الولادة الأبوي، يرتفع إلى 25٪ خلال الأشهر الثلاثة إلى الستة الأولى من حياة الطفل الجديد – وهي الفترة التي يتواجد فيها الأرق.

إجازة للآباء مدفوعة الأجر
وقال باميشيغبين إنه يأمل أن تساعد أبحاثه في تحريك موضوع إجازة الآباء المدفوعة، وهو أمر نادر نسبيًا في الولايات المتحدة.
وفي العديد من البلدان الأخرى، يمكن للأباء والأمهات الحصول على إجازة مدفوعة الأجر من العمل ليكونوا مع أطفالهم في الأيام الأولى. وتقدم بعض الشركات الأمريكية ذلك، لكن الغالبية العظمى تتوقع أن يعود الرجال إلى العمل بعد ما لا يزيد عن أسبوع أو نحو ذلك.
ويُعتبر كيت، بمثابة مثال ساطع على ذلك. ولا تقدم شركته إجازة مدفوعة الأجر للآباء. وحصلت أليسون، زوجة كيت، على إجازة أمومة مدتها 12 أسبوعًا، بينما عاد الوالد إلى العمل بعد أسبوع من ولادة بيريك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مجلة نبض تحتفل بمرور 10 سنوات، بحلتها الجديدة
This is default text for notification bar