6 نصائح وقائية عند التعامل مع البيض النيء..ما هي؟

مجلة نبض – CNN: 

البيض مفيد جدًا لصحة الإنسان، إذ يُعتبر غنياً بالعناصر المغذية، ويحتوي على نسبة بروتين عالية الجودة، من خلال توفير جميع الأحماض الأمينية الأساسية.

ويساعد البروتين بالبيض، في بناء العضلات والحفاظ عليها، وتعزيز الشعور بالشبع، ما يُعتبر أمراً مهماً للسيطرة على الوزن.

وتناولت هيئة الصحة العامة في السعودية، بتغريدة على موقع “تويتر”، بعض النصائح الوقائية عند التعامل مع البيض النيء، والتي يجب أخذها في عين الاعتبار.

ما أبرزها؟

  • لا يجب شراء البيض المخزّن خارج الثلاجة
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على البيض النيء أو غير المطبوخ جيدًا
  • يجب طبخ البيض حتى يصبح متماسك الصفار والبياض
  • طبخ الأطعمة التي تحتوي على البيض بشكل جيد
  • حفط البيض مبرّدًا عند 5 درجات مئوية أو أكثر برودة
  • الامتناع عن تناول خليط يحتوي على بيض، مثل العجين النيء

ويُعتبر البيض من بين المصادر الغذائية القليلة التي تحتوي على فيتامين (د)، ومركب الكولين المغذي، والذي يساعد في الحماية من العيوب الخلقية لدى الرضع. كما أنه يحتوي على فيتامين (أ)، وفيتامين B12، والريبوفلافين (B2) والسيلينيوم المضاد للأكسدة، واللوتين وزياكسانثين، وكلها تساعد في الحفاظ على صحة العيون.

ووجدت إحدى الدراسات أن زيادة استهلاك البيض (تناول بيضة يومياً) لا يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالأمراض التاجية أو السكتة الدماغية.

ولكن الطريقة التي يتم فيها إعداد البيض، قد تؤثر بشكل متفاوت على الصحة، وخصوصاً إذا كان البيض مقلياً بالزبدة، أو أُضيفت إليه مكونات أخرى مثل اللحوم المقدّدة، وغيرها.

ويُذكر، أن بيضة مسلوقة واحدة تتضمن 71 سعرة حرارية، وغرامين من الدهون المشبعة.

لذا، لا تتردّد في تناول البيض، بالإضافة إلى غيره من الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفاكهة، والخضار، والحبوب الكاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى