“سعود الطبية” لمرضى القلب: رمضان فرصة للابتعاد عن المسببات والعادات الضارة

مجلة نبض – واس:

قدمت مدينة الملك سعود الطبية نصائح عامة لمرضى القلب، في شهر رمضان المبارك، مطمئنة في الوقت نفسه بأن غالبية الحالات يستطيعون الصيام متى ما تم الالتزام بتطبيق منهج صحي و دوائي مناسب.
وبينت المدينة أن الشهر الفضيل فرصة للابتعاد عن المسببات و العادات الضارة كالتدخين مثلاً وغيرها من السموم الأخرى التي تؤدي إلى الإصابات بالجلطة القلبية وضعف العضلة القلبية، والحرص على التخلص منها بشكل نهائي والحفاظ على صحة جيدة وشرايين سليمة.وأشارت إلى أن التحكم والتنظيم في الأمراض المزمنة وخاصة أمراض الغدد كداء السكري وأمراض الغدة الدرقية يعدّ من أهم الركائز المهمة للمحافظة على التقليل من الإصابة المباشرة بتصلب الشرايين والتجلط، لذا من المهم الحرص على المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص لمعرفة الجرعات المناسبة خلال فترة الشهر المبارك.
ووجهت المدينة تحذيراتها من الوقوع في فخ الوجبات الدسمة و الممتلئة بالدهون المشبعة والضارة، والحرص دومًا أن تكون الوجبات خالية منها أو تحتوي على القليل منها, ولا ينخدع المريض بالإغراءات مهما كانت لذيذة أو تبدو شهية، وعلى عائلة مرضى القلب تفهّم ذلك جيداً.
وشددت على ضرورة تجنب تناول الأغذية الغنية بالأملاح لمرضى الفشل القلبي حيث أن تلك الأملاح تعد من العوامل الضارة والمسببة لتجمع السوائل في الجسم بكثرة، والتي قد تتجمع بشكل مزمن داخل جسد المريض وخصوصاً الرئتين مما ينتج عنه لاحقًا أعراض ضيق التنفس والصعوبة في النوم وتجمع السوائل في القدمين وغير ذلك من المضاعفات التي لا تحمد عقباها.

ونوهت بأهمية قياس ضغط الدم بشكل يومي وانضباطه، حيث تعد من الأمور المسلّم بها في عالم الطب لتجنب المضاعفات غير المحمودة على صحة القلب والكلى والدماغ وباقي الأعضاء الحيوية في الجسم ، وأن لا ينسى أيضًا أن تناول الأغذية الغنية بالأملاح والتعرض للضغوطات النفسية والتوتر مع التدخين أيضًا كلها عوامل قد تؤدي إلى عدم انتظام الضغط الشرياني، لذا من المهم الحرص على التحكم بكل هذه الأسباب .

ولفتت إلى الحرص على تناول الأطعمة الصحية ذات القيم الغذائية العالية كالفواكه والخضروات الطازجة مثلًا مما يعزز من تقوية مناعة الجسم وبناء أنسجة وأوعية دموية سليمة وصحية.
وأكدت مدينة الملك سعود الطبية أهمية الالتزام بنصائح طبيب القلب والصيدلاني المختص فيما يخص أوقات ومواعيد تناول الأدوية والانتظام بها يعد ركيزة عظمى للحصول على نتائج طبية جيدة والتمكن من صيام الشهر الكريم إن نصح الطبيب المعالج بذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى