قلل التوتر وعزز سعادتك من خلال 4 ممارسات تشعرك بالامتنان

مجلة نبض – CNN:

يُعد التوتر من أكبر العقبات التي تقف أمام السعادة طويلة الأمد بلا شك. ولحسن الحظ، تتجسّد واحدة من أكبر فوائد الشعور بالامتنان في قدرته على تخفيف التوتر.

وأظهرت العديد من الدراسات خلال الجائحة أن الشعور بالامتنان لديه القدرة على تقليل التوتر وتحسين الحالة المزاجية، حتّى عند مواجهة الضغوطات النفسية الكبيرة. كما يمكنه التخفيف من الاكتئاب، وزيادة احترام الذات.

ومُعزّز الثقة والمزاج هذا مفيد بشكلٍ خاص بين الشباب الذين يعانون من التوتر، والقلق، وأعراض الاكتئاب المرتبطة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

ووجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على أكثر من ألف طالب في المدرسة الثانوية أن الشعور بالامتنان يوميًا عزّز مستوى الرضا تجاه الحياة، والتحفيز، بينما أظهرت دراسة أخرى عن وجود صلة بين الامتنان وتقليل مخاطر الانتحار لدى طلبة الجامعات.

وإذا أردت أن تُصبح أقل توترًا وأكثر سعادة، إليك 4 ممارسات سهلة للشعور بالامتنان، ويمكنك تجربة واحدة منها، أو أكثر:

إنشاء ألبوم صور يبعث الشعور بالامتنان على هاتفك

قم بإنشاء ألبومًا خاصًا بالامتنان على هاتفك، واحرص على إضافة صورة واحدة يوميًا على الأقل لشيء يجعلك تشعر بالامتنان.

ولست بحاجة إلى امتلاك مهارات تصوير خاصة، وليس من الضروري أن تُظهر صورك أشياءً فعلية.

واجعل الأمر بسيطًا حتى لا تشعر بأي ضغط.

وبمجرّد أن تبدأ في ملء ألبومك بالصور، احرص على استبدال بعض الوقت الذي تقضيه عبر منصات التواصل الاجتماعي بالتصفح عبر الصور في ألبوم الامتنان الخاص بك.

وبدلاً من مقارنة حياتك بحياة الآخرين عبر الإنترنت، ستقضي بضع دقائق كل يوم في تقدير كل ما هو رائع في حياتك.

خذ نفسًا عميقًا لاستعادة الصبر

وفي عالم يكون فيه الإشباع الفوري هو القاعدة، قد يكون التباطؤ والتحلي بالصبر صعبًا.

واحرص على أخذ استراحات للتنفس عبر التوقف لـ90 ثانية فقط للتنفس بعمق لعدّة مرات في اليوم.

وتشير الأبحاث إلى أن الشعور بالامتنان يمكن أن يحد من نفاذ الصبر.

مشاركة شعورك بالامتنان مع الآخرين

أخبر شخصًا ما، ويمكنه أن يكون أي شخص، أنك ممتن له، أو لمساعدته، أو لوجوده بشكلٍ يومي.

ويمكنك كتابة رسالة له، أو إرسال رسالة نصية، أو الاتصال به، أو القيام بذلك بشكل شخصي لتحقيق تأثير أكبر.

وتكون فوائد القيام بذلك أكبر في العلاقات الرومانسية، إذ وجدت الأبحاث أن الشركاء أكثر استجابة لاحتياجات بعضهم البعض، ويعبرون عن وجود مستوى رضا أعلى في العلاقة بعد الشعور بامتنان شريكهم لهم.

اختتم يومك بمشاعر الامتنان لتحظى بنوم هانئ

وفي نهاية كل يوم، فكر في ثلاثة أشياء تجعلك تشعر بالامتنان، وسجلها.

ويمكنك استخدام دفتر مخصص لليوميات، أو تطبيق لكتابة الملاحظات على هاتفك، أو وضع ما تكتبه في مكان بارز لتراه في صباح اليوم التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى