حساسية بروتين الحليب البقري: تشخيصه وطريقة التعامل معه

د. سامي الرشيدي
طبيب الجهاز الهضمي والكبد والتغذية لدى الاطفال

يعاني بعض الاطفال وخصوصا بالاعمار اقل من ٣ سنوات، من حساسية تجاه نوع أو أكثر من الأطعمة. غالبا ما يكون التحسس من بروتينات حليب الأبقار فقط وقد يصاحب ذلك التحسس من بروتينات اخرى كالصويا، والقمح، والسمك، والفول السوداني، والبيض وغيره. 

فما هي حساسية بروتين الحليب البقري؟ 

تنتج حساسية بروتينات الحليب عندما يتفاعل جهاز المناعة بشكل كبير عند تعرض الطفل الرضيع لبروتين حليب الأبقار وخصوصا لدى الأطفال ممن لديهم قابلية وراثية لأمراض الحساسية وخصوصا عند وجود تاريخ عائلي ايجابي للحساسيه. 

ماهي الاعراض المصاحبة؟ 

من اعراض حساسية بروتينات حليب الأبقار مايلي: 

  • البكاء والانزعاج اثناء الرضاعه. 
  • القيء . 
  • الإسهال. 
  • البراز الدموي. 
  • قد تصاحبها علامات حساسية الجلد (الإكزيما) 

كيف يتم تشخيص حساسية بروتينات حليب الأبقار ؟ 

غالبا يتم تشخيصها من خلال طبيب الاطفال او الجهاز الهضمي للاطفال من خلال اخذ التاريخ المرضي للاعراض المذكورة. ويتآكد التشخيص عند تحسن هذه الاعراض وعودة الاعراض في حال العودة لاستخدام الحليب تعود الاعراض. 

علاقة حليب الام الطبيعي مع حساسية بروتين الحليب البقري 

قد يتحسس نادرا الأطفال ممن يرضعون الرضاعة الطبيعية من البروتين البقري الذي تتناوله الام ويتم علاج ذلك باتباع الأم حمية غذائيه خاليه من حليب ألأبقار والعناصر الاخرى التي يتحسس منها الطفل الرضيع. دون الحاجة الى توقف الام الارضاع الطبيعي. 

كيف يتم علاج حساسية بروتينات حليب الأبقار ؟ 

يتم العلاج بتعويض حليب الأبقار بحليب مخصص  لتحسس و هذا الحليب يتم فيه معالجة البروتينات كيميائيا وتفتيتها الى جزيئات صغيرة ليس لها القدره على اثارة جهاز المناعة. 

ماهو مستقبل حساسية لدى الاطفال المصابين؟ 

تختفي قابلية التحسس عند معظم الأطفال عند عمر سنة الى ثلاث سنوات حيث يمكن عندها تعريض الطفل لكميات من الحليب بالتدريج وتحت اشراف الطبيب. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
مجلة نبض تحتفل بمرور 10 سنوات، بحلتها الجديدة
This is default text for notification bar