(الصحة): لم تظهر أي أعراض على الحاصلين على لقاح (كورونا)

أكد مساعد وزير الصحة، المتحدث الرسمي للوزارة د. محمد العبدالعالي أنه – بحمد الله -بدأت الأسبوع الماضي، المراحل المهمة في مواجهة هذه الجائحة (كورونا) من خلال اقترابنا إلى النهايات التي ننشدها جميعًا بوصولنا إلى مراحل السيطرة التامة. حيث أوضح د. العبدالعالي أن المملكة من أوائل الدول التي حصلت على لقاح كورونا، داعيًّا الجميع إلى أهمية الحضور لأخذ الجرعة الثانية من اللقاح، وذلك بعد 21 يومًا من الحصول على الجرعة الأولى، من خلال التسجيل في تطبيق (صحتي) للحصول على اللقاح؛ حيث سيمر اللقاح بمراحل، وسيكون متاحًا للجميع مجانًا، موضحًا أن عدد المسجلين للحصول على لقاح كورونا‬ يقترب من 400.000 مسجل حتى الآن من الفئات ذات الأولوية في هذه المرحلة.

وبيّن د. عبد العالي أن الهيئة العامة للغذاء والدواء فحصت اللقاح فور وصوله، مؤكدًا أن الأشخاص الذين تلقوا اللقاح لم تظهر عليهم أعراض جانبية. وأشار إلى أن الفئات المستهدفة في المرحلة الأولى للحصول على لقاح كورونا من هم فوق 65 عاماً، ومن لديهم أمراض مزمنة، أو أمراض مناعية، أو تاريخ جلطة دماغية، أو سمنة مفرطة، بالإضافة إلى أصحاب المهن الأكثر عرضة للإصابة. وحث من لديه استفسار حول التسجيل، أو الحصول على لقاح كورونا أن يبادر بالاتصال على الرقم (937). جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد بمشاركة المدير العام التنفيذي للمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها د. عبدالله بن رشود القويزاني.
وأوضح د. العبدالعالي أنه تم تسجيل 162 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس (كورونا) المستجد، ليصبح عدد حالات الإصابة المؤكدة في المملكة 361010 حالات، من بينها 3010 حالات نشطة ما زالت تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالاتهم الصحية مطمئنة، منها 416 حالة حرجة، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة – ولله الحمد – وصل إلى 351878 حالة، بإضافة 156 حالة تعافٍ جديدة. وبلغ عدد حالات الوفاة 6122 حالة، بإضافة 10 حالات وفاة جديدة، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة 10639645 فحصًا مخبريًّا دقيقاً، وذلك بإضافة 33275 فحصاً مخبريًّا جديدًا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. ولفت إلى أن الخدمات الصحية لا تزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز (تأكد) بإجراء 5752142 مسحة، وقدّمت عيادات (تطمن) خدماتها لـعدد 1705377 مراجعًا، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـعدد 24766522 مستفيدًا عبر مركز (937).

من جهته، قطع المدير العام التنفيذي للمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها الدكتور عبدالله القويزاني، بعدم وجود ما يثبت أن الطفرات المكتشفة محليًّا وعالميًّا ستكون ذات أثر على فعالية اللقاحات، مشيراً إلى أن العمل مستمر في دراسة التسلسل الجيني للفايروس لمتابعة أي تغير يطرأ عليه خلال الجائحة وما بعدها.

وأكد د. القويزاني أن البرنامج الوطني لدراسة الجينوم الكامل للفيروس المسبب لـ(كوفيد ١٩) في المملكة هو أحد برامج المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، ويُعد من أوائل البرامج في دول مجلس التعاون الخليجي؛ حيث نجح المركز – ولله الحمد – في كشف التسلسل الجيني للفايروس في منتصف مارس من هذا العام 2020م، بطواقم سعودية 100%.

 

المصدر
وزارة الصحة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
مجلة نبض تحتفل بمرور 10 سنوات، بحلتها الجديدة
This is default text for notification bar