"نبض " لنا !

الكاتب: حسام الحربي
 
من فكرة عابرة.. لواقع ملموس..إلى مستقبل باهر بإذن الله, بهذه العبارة أستهل كتابتي في هذا الكيان، و أبدأ بتجميع و تنسيق مفرداتي كي تصل لكم، كما تليق بكم.
نبض “.. نعم  كانت فكرة عند مؤسس المجموعة , وبعزم وجديّة وبإصرار العمل الجماعي, استطاع ترجمة إحدى بنات أفكاره إلى واقع ملموس، وحرف مقروء و صوت مسموع وهنا ستكون لنا وقفة في عدد قادم –بإذن الله – عن هذا المثال الحي في تحويل الأفكار إلى نجاحات، والأحلام إلى حقائق تطأ ارض الواقع.
في عالمنا الذي نعيشه الآن, للإعلام سطوته, وللقلم كلمته, وللإعلامي رأي له الحق في نشره, فبالإعلام سقطت دول, وعُزل رؤساء , وأُقيل مسئولون, واندثرت حضارات , ونهضت أمم , وأخذ مظاليم مظالمهم .
ومن هنا كانت فكرة إنشاء ” نبض ”  حتماً مقضياً, لنواكب عالمنا ومتطلباته , وليكون لنا صوت  يصدع في أرجاء المكان, يرن في كل أذن ، حتى نصل لأكثر مما نحن عليه.
نبض ” هي منكم وإليكم وبكم ولأجلكم , فنتمنى أن تنال استحسانكم , وبمشاركتكم نرتقي للعلا يداً بيد, فنحن بانتظاركم أكثر مما تنتظرون.
*لكم الحق في الكتابة وإبداء الرأي والإنتقاد والتصويت , فلربما كانت ” نبض ” بداية لأقلامكم ۆ منبع لإبداعكم ۆ منار لمواهبكم.
نبضـــة:  يُـقـال أن صحفياً شاباً حاول الحصول على مقابلة صحفية مع أديسون صاحب الألف اختراع ولكن العالم الأخير رفض ذلك فما كان من الصحفي إلا أن نشرَ في اليوم التالي حديثاً مطولاً مع أديسون تحت عنوان “أعظم مخترع في العالم” فاتصل أديسون بالصحفي ، وقال له : ” بل أنت أكبر مخترع في العالم ، وليس أنا “!

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. بـ الفعل سطوة الآعلآم .. آمرٌ جلل .. بـ الآستطآعة الآستفآدة منه بـ كل المجآلآت ..
    ونحصر نحن هذه الآستفآدة .. في خير الجميع .. وفي آيصآل الرسآئل الجميلة ..
    كمآ آسلفت حٌسآم .. شكراً لك ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى