د. الليالي: جسمك يعالج نفسه بنفسه!!

مجلة نبض (التثقيف الصحياشجان المسعودي) : هل من الممكن أن يقوم الجسم  بشفاء وبناء نفسه بنفسه فيضل محافظاً على شبابه و رونقه من دون استخدام اي مواد صناعية او غير طبيعية عن جسم الشخص المراد علاجه!!!

بالتأكيد يمكن ذلك فلا مستحيل  بقاموس الجلدية  وقد اوضح لنا الدكتور الفاضل أحمد زهر الليالي استشاري وأستاذ مساعد الأمراض الجلدية والتجميل سر هذه التقنية الحديثة  والفريدة بعالم الجلدية حيث قال:

 البلازما الغنية بالصفائح الدموية و المستخلصة من دم الشخص المراد علاجه تستخدم في مجالات جراحة الفك والوجه وجراحات التجميل منذ العام 1990 م   كما ان استخداماته في الطب الرياضي تزداد بشكل مطرد نظرا للخصائص العلاجية المذهلة والتي تحفز التئام اصابات العضلات والأربطة. الدراسات الطبية اوضحت ان عوامل النمو الحيوية التي يتم افرازها من الصفائح الدموية تعمل على تحفيز وتعجيل عملية التئام الأنسجة الحيوية.

مؤخرا تطبيقات العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية اصبحت تشمل طب التجميل وتجديد نضارة البشرة ومحاربة التجاعيد .ويعتبر استخدام الحقن بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية الذاتية في مجال التجميل من العلاجات المبتكرة والحديثة في هذا المجال وهو يعتمد على الخصائص الشفائية الذاتية والطبيعية للدم والذي يحتوي على عوامل النمو والشفاء في الصفائح الدموية.

يستخدم الحقن بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية لعلاج التجاعيد ولتحسين حالة البشرة المرهقة والمتضررة بسبب العمر او التعرض للشمس وعوامل التلوث والتدخين. و وجد ان الصفائح الدموية للشخص اذا تم حقنها في البشرة او بقية انسجته الحيوية فإنها تفرز مواد بناء وشفاء طبيعية تعمل على توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم للبشرة وبالتالي ازدياد نضارتها ورونقها وأيضا تعمل على تحفيز خلايا الأدمة في البشرة لتكوين الياف كولاجين شابة وجديدة تعمل على شد البشرة ومعالجة التجاعيد وبذلك تكون طريقة العلاج هي من اكثر الطرق فعالية وطبيعية للغاية حيث ان الجسم يقوم بشفاء وبناء نفسه بنفسه من دون  استخدام اي مواد صناعية او غير طبيعية عن جسم الشخص المراد علاجه.

دواعي العلاج بالحقن بالبلازما تشمل التجاعيد وشيخوخة البشرة التدريجية والتي تبدأ  بالظهور بسبب انحلال الياف الكولاجين والألياف المطاطية في البشرة والتي تحدث ابتداءً من اواخر العشرينات من العمر بسبب عوامل الهدم الزمنية الداخلية وتأثير العوامل الخارجية وخاصة التعرض للشمس المكثف والتدخين والسهر والإرهاق. ولذا فإن العلاج بالحقن بالبلازما يعبر من انجع الطرق الوقائية من التجاعيد والشيخوخة اذا بدأ العلاج بها في اوائل الثلاثينات من العمر اما في الفئة العمرية الأكبر فإنه يعتبر علاج فعال للتجاعيد ولتجديد نضارة البشرة ورونقها. يمكن علاج بشرة الوجه والرقبة واليدين بالبلازما لتجديد شبابها ايضا الدراسات الحديثة اثبتت ان للعلاج بالبلازما دور مساعد في علاج ندب حب الشباب خاصة عندما يكون العلاج بالبلازما مصاحبا للعلاج بالليزر فراكشينول للندب. ايضا من ابرز تطبيقات العلاج بالبلازما علاج الجلد المحيط بالعينين حيث اثبت العلاج فعاليته في تقليل التجاعيد المحيطية وترهل الجلد والهالات السوداء تحت العينين .

في العلاج يتم سحب الدم من الشخص المراد علاجه تتراوح الكمية المسحوبة من الدم بين 8 الى 10 مليليتر وهي كمية بسيطة جدا مساوية لما يتم سحبه من الدم عند اجراء التحليل المخبرية , بعد ذلك يتم وضع انبوبة الدم في جهاز طرد مركزي لفصل اجزاء الدم عن بعضها واستخلاص البلازما الغنية بالصفائح الدموية الذاتية ومن ثم حقنها في البشرة.

 بالنسبة لصغار السن ومن يرغبون في المعالجة الوقائية للبشرة لتأخير ظهور التجاعيد ينصح بعمل جلسة الى جلستين علاج في السنة. اما من هم في فئة عمرية اكبر ولديهم تجاعيد ويرغبون في علاجها فيكرر العلاج كل شهر الى ستة اسابيع حتى تظهر النتائج المرجوة ثم بعد ذلك للمحافظة على النتائج تعاد الجلسة العلاجية كل سنة مرة الى مرتين بشكل دوري.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. سبحان الله … ما أحد عارف متى ممكن يحتاجها ><" .. يعطيك العافيه دكتور زهر الليالي منتظرين الابديت دايمن منك ^__^

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى