ضرب الأطفال ونهرهم يعرضهم لخطر الإصابة بمشاكل صحية لاحقا في الحياة

مجلة نبض- واس:

أظهرت نتائج دراسة حديثة قام بها فريق من العلماء في علم النفس من جامعة بوليماوث بمدينة ديفون البريطانية أن الآباء والأمهات الذين يقومون بضرب أو نهر أطفالهم يعرضونهم لخطر الإصابة بأمراض صحية مثل السرطان وأمراض القلب والربو في وقت لاحق من حياتهم .
وأوضحت وسائل الإعلام البريطانية اليوم إن سبب ذلك يعود لمعانات الأطفال من التوتر والإجهاد عقب تعرضهم للعقاب الذي يتسبب في حدوث تغيرات بيولوجية يمكن أن تؤدي بدورها إلى الإصابة بهذه الأمراض في مسيرة الحياة .
يشار إلى أن فريق الباحثين قاموا بإجراء الدراسة على 700 شخص منهم 250 شخصاً أصحاء بينما كان 150 منهم يعانون من أمراض السرطان وأمراض القلب والربو .
وكشفت نتائج الدراسة أن 1,7 من المشاركين الذين يعانون من أمراض السرطان كانوا أكثر عرضة للعقاب من قبل الوالدين وأن 1,3 كانوا يعانون من أمراض القلب بينما كان 1,6 يعانون أكثر من الربو وذلك مقارنة بعينة الأصحاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مجلة نبض تحتفل بمرور 10 سنوات، بحلتها الجديدة
This is default text for notification bar