في الطب كلّن يفتي !

 الكاتبة: منال العتيبي 
منذُ سنواتي الأولى في كلية الطب ,وأنا ألاحظ حديث المجتمعات وخاصه النسائية عن الطب ومجالاته ,لاأعني بذلك الحديث عن الاختلاط أو دخول الفتاة السعوديه لكليةالطب ونظرة المجتمع لها ,فهذا وادٍ آخر والحديث عنه يطول ويطول ,لكن مقالي اليوم في اعتقادي هو الأهم  والأغلبية العظمى من الطلاب والطالبات قد مر به ,في حقبة من الزمن حين تكون في مناسبة عامة, تجمع المثقفين وغير المثقفين  الجامعيين وغير الجامعيين المتعلمين وغير المتعلمين, ثم يبدأ أحدهم ببث شكواه المرضية وأنت كطالب طب تقوم بدورك بإسداء النصحية, بما تعرفه عن المرض وبزيارة الطبيب لتُفاجأ بأن الكل في المجلس قد نصّب نفسه طبيباً, وتسمع عجب العُجاب من الوصفات الطبية, الشعبيه وغيرها والأدهى والأمَر هو جدالك أنت وشن أقوى الهجمات ضدك, وكأنهم هو من درسوا الطب وأنت مجرد . . !!
استغرب كثيرًا من تصرفاتهم تلك وتحجر عقولهم, تحاول أن تبين لهم طبيعة المرض وكيفية علاجه, وهم متشبثين برأيهم وكأنه وحي منزل لايسمحون لك بالكلام أحيانا من شدة ماهم به من العصبيه والإصرار, فكر احيانا بأن هناك دوافع للغيرة والحسد ضدنا وانهم يفسرون نصحنا لهم بالتكبر والغرور والله اعلم بالنوايا.
حديثي عن فئة معينة لا أشمل به الكل فهناك منهم بعقول نيرة وصدور رحبة, ربما هي مجرد معتقدات رسخت في عقولهم اخراجها ليس بالأمر السهل لذا لاتجزعوا اعتبروه دافع لنا للأمام مجتمعنا ينقصه الكثير من الوعي والثقافه ومحو العادات والسلوكيات الخاطئة سواء كانت طبية او اجتماعية لذا قابلوهم بصدر رحب ولاتنقصوا من قدرهم كما يفعلون هم معكم بل كونوا بعقول متفتحة ونفوس وسيعة لنمضي قُدماً .

مقالات ذات صلة

‫18 تعليقات

  1. جراءت قلم حكى عن واقع متعب …….بورك لكي اختي الغاليه في قلمك ومن تقدم الى افضل دكتورا “منال

  2. كتبتِ عن أكثر المواقف التي تثير أعصابي كأحد المنتمين للمجال الصحي..
    المشكلة أن المجتمع اعتاد على “الإفتاء” في كل المجالات، والطب ليس مستثنى بالتأكيد لاسيما وأنه يلامس حياتهم بشكل يومي..
    و هم الذين تربوا على “اسأل مجرب و لا تسأل طبيب”..
    مما يضع على عاتقنا مسؤولية أكبر من ناحية التوعية والتثقيف كما ذكرتي..
    فلمجتمعنا علينا حق، و نحن بإذن الله على قدر المسؤولية..
    بارك الله في قلمك و طرحك الراقي الجميل.. 🙂

  3. لا تتأثري سلبا فمجتمعنا ثقافته كلهعلى كله في الطب طبيب في الهندسه مهندس وحتىفي الدين مفتين

  4. هذه حقيقة مرة, جزء كبير منها يقع على عاتقنا نحن كممارسين صحيين.
    حيث أن مجتمعنا تنقصه التوعية الصحية اللازمة , لذلك يلجأ معظم أفراد المجتمع إلى الاستماع إلى تجارب الناس , و مع سياسة القيل و القيل , تغيب المصداقية و يبقى الناس في حلقة مفرغة من الحيرة و القلق و الشكوك.
    شكرا لطرحك الجميل 🙂
    بوركتِ

  5. ( لذا قابلوهم بصدر رحب ولاتنقصوا من قدرهم كما يفعلون هم معكم بل كونوا بعقول متفتحة ونفوس وسيعة لنمضي قُدماً)
    كلام من ذهب …يعطيكِ العافيه…
    go ahead ..
    🙂

  6. ألله الهمنا الصبر … والأدهى والأمر مهم تكلمنا دائرة مفرعه … بوركتي منوله

  7. هذا هو الواقع للأسف!!
    ولعلنا نستطيع تغييره لما هو أفضل بإذن الله
    ابدعتي منال

  8. انه الواقع ..اصبتِ الواقع صديقتي…
    وتغييره مسئوليتنا جميعا
    مبدعه ومتالقه كالعادة
    بانتظار المزيد 🙂

  9. صادقه يامنال . مجتمع مسكر اذنه عن كل شي والي يقولوه هو الصح . صراحة اتجنب اناقشهم عشان كلمتهم الدائمه شايفه نفسها دكتوره علينا

  10. إن عزمنا على تغييرهم … سيتغيرون …
    صبراً ال الطب .. صبرا ..
    د.منال مقال جميل شكراً ..

  11. لا تستطيعي ان تغلقي أفواه الناس ولكن نستطيع ان نصحح ما نسمعه،،، ثقافة مجتمعنا مبنيه على تجارب الغير وليس على الدليل العلمي ،،، دورنا تصحيح المفاهيم ولكن بالحجة العلمية وليس برفع الصوت الجاهل ،،،

  12. مروركم ..ومشاركتكم لي الرأي …شرف اعتز به …كونوا بالجوار …شكرا لكم جميعا

  13. كلامك عين العقل والواقع وخاصة( وانهم يفسرون نصحنا لهم بالتكبر والغرور والله اعلم بالنوايا.) جزاك الله خيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى